Home حوارات خليفاتي لديزارتيك 24 : “خطاب الرئيس حرر الجميع ونتوقع “انتفاضة” اقتصادية”

خليفاتي لديزارتيك 24 : “خطاب الرئيس حرر الجميع ونتوقع “انتفاضة” اقتصادية”

4 وقت القراءة
0
0

 

  • رفع التجريم عن التسيير سيحرر المبادرات
  • سنشهد تحولا في المشهد الاقتصادي لو تطبق الإصلاحات

حوار / أنس وسيم : أبدى المدير العام لشركة “أليانس للتأمينات” وجمعية شركات التأمين، حسان خليفاتي، في هذا الحوار مع ديزارتيك24، تفاؤلا كبيرا، بخصوص تحقيق انتفاضة اقتصادية في غضون سنتين، مؤكدا أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس، أمس، حرر الجميع وخلصهم من حاجز الخوف، مؤكدا ” نحن كمتعاملين نريد أن نعمل وسط بيئة اقتصادية مشجعة للمبادرات ..سيكون الكل مباح إلا ما منعه القانون.. إذا حررت المبادرات وتم عصرنة العدالة والإدارة، ويتم منح الحق لكل مخطئ للتظلم أو العقاب، فيساهم في زرع الأمل للنهوض بالاقتصاد “.

 

  • كيف قرأتم خطاب الرئيس في افتتاح ندوة الإنعاش الاقتصادي؟

خطاب الرئيس تبون كان قويا ومباشرا وواضح وحمل عدة رسائل، وترك انطباعا ايجابيا لدى الجميع، فتاريخ 18 أوت سيكون بحول الله يوما فاصلا في حال تبعته قرارات وتطبيقا ميدانيا، فالرئيس وجه رسائل قوية، تبشر بالخير للمضي في مرحلة جديدة لا يميز فيه بين القطاعين العام والخاص، وتمنع الفرص للجميع دون استثناء، خطاب الرئيس، أعاد الطمأنينة للجميع، خاصة وأن الكل عايش فترة صعبة وسط مناخ ثقيل وجمود غير مسبوق.

وأعتقد أن تحرير قطاعات النقل والجوي والبنوك سيكون له الآثار والانعكاسات الايجابية على الاستثمارات المحلية، وهو قرار تاريخين سيساهم في القفزة الاقتصادية المرجوة.. الرئيس تحدث عن التحفيزات المقدمة للمستثمرين وهذا أمر جد مهم للبحث عن أسواق جديدة وجلب العملة الصعبة خارج المحروقات، فضلا عن التركيز على رقمنة الإدارة والضرائب والمالية كلها توحي إلى الشروع في التأسيس لنموذج اقتصادي عصري.

  • الرئيس اتخذ قرار بالتخلي عن الاعتماد عن الرسائل المجهولة؟

جميل جدا أن يتم اتخاذ هذا القرار، أانه سيساهم في تحرير المبادرات ويحمي المسيرين لتقديم الأفضل، لا ننسى نية السلطة في رفع التجريم عن فعل التسيير، كلها مؤشرات ايجابية، لتحقيق الوثبة الاقتصادية المأمولة، فلطالما شكلت الرسائل مجهولة المصدر قلقا ورعبا للمسؤولين ، وانعكس بالسب على الاقتصاد الوطني الذي عاش جمودا لفترة طويلة.

  • ماذا لمستم في أول ثلاثية تعقد منذ مجيء الرئيس تبون؟

حضور رئيس الجمهورية شخصيا أعطاها قوة وبعد أخر ففي الورشات المبرمجة البالغ عددها 11 ورشة، إلى جانب الورشة الافتراضية، تحدث الجميع بكل صراحة وتحررت الألسن .. البعض انتقد وعبروا كثيرا عن تصوراتهم والمشاكل التي تعترض الاستثمارات بشكل عام، وذلك بحضور الوزراء الذي ترأسوا الورشات، ففي الماضي كانت الثلاثيات جافة، كان النقاش فيها شكليا لأن كل شيء كان يحضر سلفا، والقرارات يتم اتخاذها قبل موعد انعقاد الثلاثية، والآن و الحمد لله سنسعى إلى بلورة تصور شامل بأهداف واضحة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى.

  • هل تتوقعون انطلاقة جديدة بعد هذه الندوة؟

كما تعلمون المرحلة السابقة كانت جد صعبة، في ظل الضبابية التي عرفتها الجزائر، وفي ظل وجود إرادة سياسية، لبعث الاقتصاد، فهذا أمر مهم .. فنحن كمتعاملين نريد أن نعمل وسط بيئة اقتصادية مشجعة للمبادرات ..سيكون الكل مباح إلا ما منعه القانون.. إذا حررت المبادرات وتم عصرنة العدالة والإدارة، ويتم منح الحق لكل مخطئ للتظلم أو العقاب، فيساهم في زرع الأمل للنهوض بالاقتصاد .

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من M W
تحميل المزيد في حوارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد

وزير الإتصال : مشروع الدستور يحافظ على الطابع الإجتماعي للدولة

دعا، وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، اليوم، الجزائريين للمشاركة في الإستف…